يُعدّ سداد دين الميت واجبًا أخلاقيًا وشرعيًا على عاتق ورثته، وذلك لرفع الحرج عن روحه وتخفيف عذابها في البرزخ. كما أنّ سداد الدين يُعتبر وفاءً لحقوق أصحاب الديون، وإظهارًا للعدل والإنصاف.

إن البحث عن الطريقة المبتكرة في عرض المعلومة، والرؤية الصائبة في التفاصيل، والمنظور البعيد لدقائق الأمور، هو ما يتسم به عملنا.

ونحن في هذا المقال “سداد دين الميت” نكمل ما بدأناه، ومن هذا المنطلق وفرنا نقاشًا جديًّا عن محاور مختلفة، كالحالات الإنسانية التي تحتاج إلى مساعدة سداد الدين، وطريقة كتابة طلب مساعدة من أجل سداد دين الميت.

مع دعم ذلك بنموذج تطبيقي مقنع ومؤثر، إضافة إلى توضيح حكم القانون فيمن لم يسدد دينه.

لطلب خدماتنا الكتابية الحصرية الأخرى أو للاستفسار، يسعدنا تواصلكم معنا عبر تطبيق واتساب على هذا الرقم: 966537766633+

سداد دين الميت

يعرف جميع الأفراد ما للدين من مسؤولية تقع على عاتق الإنسان حيًّا وميتًا، وفي كل الأحوال هو عهد يجب الوفاء به بحسب الاتفاق بين الشخصين.

هذا الدين يجب ألا يتم التقاعس عن سداده، لأن من منحه قد يحتاج إلى ماله بطبيعة الحال في أي وقت من الأوقات، فإن كان الدائن شهمًا وأنقذ المدين من موقف صعب وضائقة ما، فيجب أن يرد المدين الجميل بالجميل، والإحسان بالإحسان.

قد يدرك بعض الأشخاص مسؤولية هذا الأمر، لكنه يعجز عن الوفاء به بسبب ظروف صعبة، وفي بعض الأحيان يوافيه الأجل قبل تمكنه من السداد.

يبقى في هذا الوضع أمر سداد دين الميت واقعًا على عاتق ورثته، أو ذويه، وهم المعنيون بالبحث عن طريقة لسداده في أسرع وقت.

نموذج مساعدات المقيمين سداد دين

إن مساعدات المقيمين على سداد الدين واحدة من طرق المساعدة التي تقدمها الجهات المختصة في هذا البلد المبارك للوافد المقيم.

وسيتضح لكم في ثنايا هذا النموذج التطبيقي كل الخطوات اللازمة من أجل كتابة طلب سداد دين الميت أو الوافد الحي:

بسم الله الرحمن الرحيم

 سمو الأمير ولي العهد/ محمد بن سلمان بن عبد العزيز

حياكم الله ورعاكم.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

تحية طيبة وبعد:

الموضوع/ طلب مساعدة سداد دين

أنا أخوكم الوافد المقيم/ ………..، من دولة/ ………، ورقم جواز سفري/ ……..، ورقم إقامتي/ ……….

أعمل لدى/ ……..، ومقر عملي/ …………، ومقر سكني/ ……….، ورقم هاتفي/ ………..

مولاي ولي العهد:

بالإشارة للموضوع أعلاه، يطيب لي أن أوضح لسيادتكم تفاصيل الموضوع الذي أرجو منكم مساعدتي فيه، ومن مثلكم يُرتجى منه كل خير.

جوهر الموضوع أني قمت بالاستدانة من أحد المواطنين السعوديين بمبلغ (……. ريال)، وذلك في تاريخ …/ …/2021 م.

كان الاتفاق على سداد مبلغ الدين على دفعة واحدة في تاريخ …/ ../ 2022 م، وحضر جلسة الاتفاق على الدين ووقع عليه السند الشهود المذكورون فيه.

الذي حدث معي أني احتجت إلى ذلك المبلغ لإجراء عملية لابنتي المريضة في مسقط رأسي وموطني دولة/ …….، وبعد أن أجريت لها العملية زادت مضاعفات الحالة.

قرر الأطباء أن حالتها تحتاج للمتابعة المستمرة، والالتزام الحرفي بأدوية بعينها، ووجدتني مجبرًا على إرسال غالبية راتبي لإنقاذ حياة ابنتي.

مع مرور الأيام، اقترب موعد السداد، وقام الدائن بتذكيري بالموعد، واكفهرت سمائي، وأظلمت في وجهي كل الدروب، ولم يبق أمامي إلا باب الله أطرقه، راجيًا منه العون على قضاء هذا الدين الثقيل على كاهلي، وهو سيستجيب لدعائي دون شك.

في موعد سداد الدين، حضر الدائن ليتسلم دينه، وما كان مني إلا أن شرحت له سائر ظروفي الواقعية، وحاولت إقناعه بالصبر عليَّ لمدة أطول، ورغم كل ما ذكرته وشرحته، لم ألقَ منه إلا مزيدًا من الإصرار على قضاء الدين وبأسرع وقت، وما لم يحدث فالسجن مصيري.

من يومها وأنا في هم وغم لا يعلم به إلا الله تعالى، ودلني فاعلو الخير على طريقة للحصول على مساعدة في سداد ديني وتفريج كربي.

كان هذا الحل يتمثل في تقديم طلب مساعدة قضاء الدين إلى مكتب سمو الأمير ولي العهد رجل الإنسانية وراعي المعروف، وتوكلت على الله وعزمت على طرح الموضوع بين يديكم على أمل الحصول على الدعم المناسب، للخلاص من هذه المشكلة.

لقد أرفقت بطلبي ملفًا طبيًّا خاصًّا بمرض ابنتي وتكاليف علاجها، وكذلك سند الدين الذي أنا في غاية الحاجة لسداده لصاحبه، فهو جاد في أمر تبليغ الشرطة عني، وسأخضع للسجن والمحاكمة، وأنا وافد مقيم اغتربت عن أهلي وبلدي من أجل الحصول على لقمة العيش.

إذا ما تم سجني، سيتضرر أهلي في أرض الوطن، وستخسر ابنتي دعمي الذي يسهم في علاجها وصمودها في وجه هذا المرض، فمن أجل الطفولة البريئة، أناشدكم أن تنظروا لطلبي نظرة رحمة وعطف، وتوافقوا عليه، وتقبلوا مني في الختام كل الشكر والتقدير والتحية.

مقدم الطلب/ ………………

رقم الإقامة/ ……………..

رقم الهاتف/ ……………

مقر العمل/ …………….

مقر السكن/ ……………

تاريخ تقديم الطلب/ ………….

التوقيع/ …………..

ما عقوبة عدم سداد الدين للمقيمين؟

كثير من الأفراد يتساءلون عن عقوبة عدم سداد الدين للمقيمين، والإجابة أن عقوبة هذا الأمر تعتمد على الدائن، ومطالبته بدينه بطريقة رسمية.

فإذا وصل للشرطة طلب القبض على المقيم لسداد الدين، فإن هذه الجهة المختصة مجبرة على تنفيذ هذا الأمر، وسجن المقيم لحين السداد.

يعني هذا الأمر أن الدين حق مدني يجب على المدين الوفاء به عند مطالبة الدائن بحقه، وهذا أمر طبيعي.

خطوات كتابة طلب سداد دين

من أجل التمكن من كتابة طلب سداد دين بشكل صحيح وصيغة قانونية صائبة، نوفر لكم هذه الخطوات المساعدة على تحقيق ذلك:

  1.  الاستهلال المعتاد في موضوع سداد دين الميت، وغيره من الطلبات الرسمية، يتمثل في البسملة القريبة من النفس والروح.
  2. اختيار جهة مختصة بالدفع عمن لا يستطيع سداد دينه، وهذه الجهة يُكتب لها طلب استعطافي يليق بها، ويضمن تعاطفها مع طلب سداد دين الميت.
  3.  انتقاء التحية اللائقة بهذا المختص بالعبارات والصيغ المتعارف عليها في تحية الجهة الرسمية، التي تستقبل طلب مساعدة سداد دين الميت.
  4. وجوب تدوين بيانات مقدم طلب المساعدة، وبيانات الميت الذي تُوفي قبل سداد الدين المتعلق بذمته بشكل مفصل، وتفيد بيانات مقدم الطلب في المساعدة على التواصل معه إن وافقت الجهة المختصة على مضمون طلب مساعدة سداد دين الميت. في الوقت الذي يحتاجون فيه بيانات الميت من أجل مطابقة بياناته مع بياناته المذكورة في سند الدين، وكذلك من أجل مطابقة بياناته مع بيانات قريبه الذي يبحث عن مساعدة على سداد دين الميت. من هنا تتضح أهمية هذه البيانات، ودورها الجوهري في سياق أي طلب مساعدة رسمية، وكذلك طلب مساعدة سداد دين الميت.
  5. تقديم معلومات وافية عن الدين الذي يبحث مقدم الطلب عن مساعدة لسداده، وتشمل هذه التفاصيل قيمة الدين، وتاريخ الاستدانة بموجب سند الدين، واسم الدائن وبياناته، وموعد تسليم الدين المتفق عليه بين الطرفين، واسم شهود واقعة الدين. كل هذه التفاصيل يجب ذكرها في طلب مساعدة سداد دين بشكل عام، ويضاف لها -إن كان الطلب يختص بسداد دين ميت بعض التفاصيل- كتاريخ وفاة الميت المعتمدة رسميًّا من الجهة المختصة، وإثبات القرابة بالدم بين مقدم الطلب بالشخص المتوفى أي المدين.
  6. توفير معلومات وافية عن سبب عدم سداد الدين رغم مرور أجل السداد، ووفاة المدين، وتفاصيل أهل الميت وأبنائه، وإثبات عدم مقدرتهم على سداد دين والدهم. كذلك يجب على المختص التحقق من عدم وجود ممتلكات مالية ومتعلقات يمكن بيعها لسداد دين المتوفى، ويأتي سداد دين الميت من حر ماله في منزلة أولى عن القيام بتقسيم التركة، أما إن ثبت تعسر وضعه فيستحق مساعدة الجهة المختصة في سداد دين ميت.
  7. استعطاف المختص بتقييم طلب مساعدة سداد دين ميت، من أجل الحصول على المساعدة، وهو عنصر مهم في هذا النوع من الخطابات.
  8. توجيه التحية القلبية الشاكرة للمختصين على جهودهم في مطالعة طلبات المواطنين ودراستها، والعمل على اتخاذ القرار المناسب في حقها.
  9. وجوب إرفاق المستندات المطلوبة كاملة في شكل صور واضحة، والاحتفاظ بالأصول لحين مطالبة الجهة المختصة بإحضارها.
  10.  تدوين بيانات قريب المتوفى الذي يتم البحث عن مساعدة مالية من أجل سداد دينه، ويتم كتابتها بشكل متسلسل متعاقب في آخر الطلب.
  11. اختتام طلب مساعدة سداد دين الميت بتوقيع المواطن أو بصمته، لتأكيد صحة كل ما ورد في الطلب من بيانات.

لمزيد من المعلومات اضغط على هذا الرابط: هل يجوز سداد الدين من مال الزكاة؟

هل يحق معاقبة من لا يستطيع سداد الدين؟

من الأسئلة التي يتم طرحها عند تناول موضوع سداد دين الميت: هل يحق معاقبة من لا يستطيع سداد الدين؟ وإجابة هذا السؤال ترتبط بمدى رغبة الدائن في معاقبة المدين أو إعطائه مهلة جديدة أو مسامحته بشكل كامل.

على أن سلطات الدولة إن وصلتها أية شكوى ترتبط بقضية دين، فإنها تبدأ التحقق والتحري عن تفاصيل الشكوى والتثبت من صحتها.

ثم يتم سجن المدين حتى يقوم بسداد الدين الذي في ذمته، ثم يتم إطلاق سراحه في هذه الحالة فقط، لأن عدم سداد الدين جريمة يعاقب عليها القانون.

من هنا ننوه إلى أنه على المواطن الابتعاد عن الدين قدر المستطاع، فهو ممحقة للرزق والبركة، وإذا ما اضطر الإنسان للاستدانة يجب عليه الوفاء بتسديد دينه.

فالدين ذمة مالية في حق العبد وليس في حق الله، لذا فإن الذمم التي تكون في حق الله يمكن أن يغفر الله ويعفو عنها.

أما ذمم الإنسان تجاه أخيه الإنسان فهي ثقيلة ويجب الوفاء بها، ولا يعفو الله عنها، إن لم يعفُ الدائن، وينطق بمسامحته للمدين.

تتراوح الأحكام الجزائية التي ترتبط بمسائل الدين، وتفصيل ذلك في قوانين الدولة موجود وموضح في دستور هذه الدولة.

يظل التسامح والمصالحة الحل الأنسب مع المواطن العاجز عن السداد، فهو لا يماطل برضاه بل رغمًا عنه، أما المماطل المتعمد فهو يستحق العقاب بالطبع.

فالمضطر في الشرع له لنا أن نعذره، ونقف معه، ونفرج كربته، وقد حث الدين الحنيف على هذا الخُلق الكريم في أكثر من موضع.

هل يجب سداد دين الأب؟

إن واجب الأبَّوة يفرض على الأبناء النهوض بدين والدهم بعد وفاته، والقيام بسداده من حر ماله وممتلكاته، قبل القيام بتقسيم التركة.

إذا كانت ظروف هذه الأسرة صعبة ومتعسرة، فيمكن لها التقديم على طلب مساعدة سداد دين الميت إلى الجهات المختصة بهذا الأمر.

إذ ظرف الأبناء الصعب لا يجبرهم على السداد، لكنه لا يعفيهم من محاولة البحث عن مساعدة لسداد دين أبيهم المُتوفى.

ختامًا عزيزي القارئ، بعد أن استعرضنا معك كل ما يتعلق بكيفية سداد دين الميت، وتناولنا محاور مفيدة متعددة كعناصر كتابة طلب مساعدة سداد دين الميت، وحكم عدم سداد الدين للمقيم.

مع عرض نموذج تطبيقي شارح، نعدكم بتقديم أفضل خدمة كتابية، وأقل سعر، بمجرد التواصل معنا عبر تطبيق واتساب على هذا الرقم: 966537766633+