يحتاج العسكري إلى خطاب نقل موظف عسكري لكثير من الأسباب والدوافع، في هذا المقال نسرد لكم المعلومات الضرورية حول هذا الموضوع، مع ذكر النماذج والمعاريض الخاصة بهذا النقل، فابقوا معنا.

للتواصل معنا على الرقم التالي:966537766633+


خطاب نقل موظف عسكري

يلتحق بالسك العسكري الكثير من الموظفين والجنود البواسل، ممن تتوق نفسه لشرف الدفاع عن الدين والوطن، فيتم التوزيع للجنود والموظفين في السلك العسكري بناءً على قوانين وأنظمة معينة ومحددة، ولا يتجاوزها إلى غيرها، وخلال هذا التوزيع المعلن، يجد الموظف نفسه في مكان غير مكانه، ومنطقة غير منطقته، ومدينة غير مدينته، وقد يصبر على ذلك ويتحمله بكل ما أوتي من صبر وتحمل، طالما أن ظروفه مناسبة وأسرته في خير وعافية.

وقد تجد الجندي أو الموظف العسكري في مدينة وأسرته وأطفاله في مدينة أخرى، ويتحمل ذلك ويقاوم من أجل الدين والوطن، وتمضي على ذلك السنوات الكثيرة، قد يستمر على هذا الحال حتى فترة تقاعده ليعود إلى أسرته وأطفاله ليبقى معهم حتى يدركه الأجل.

وفي ذات الوقت تجد أحدهم يطرأ له طارئ، ويحول بينه وبين هذا الاستمرار، وهذا الطارئ أو السبب يمنعه من أن يبقى بعيدًا عن أهله وأسرته.

لذلك يعمد الموظف العسكري إلى كتابة خطاب نقل موظف عسكري يرفعه إلى الجهات المختصة؛ ليتم نقله إلى المدينة التي يريد الانتقال إليها مبتدأ بكتابة خطاب نقل موظف عسكري.

ولا يتم قبول خطاب نقل موظف عسكري بكل سهولة، بل العملية تخضع لقوانين وأنظمة محددة، ومن أهم تلك القوانين أن تكون الأسباب والدوافع المكتوبة في خطاب نقل موظف عسكري وجيهة ومقبولة، وأن تكون حقيقة كاملة، وفي حالة أي تزوير أو تلاعب مع القيادة، حتى يتم نقله، فإنه سيتعرض للمساءلة القانونية.

لذلك يجب على الموظف العسكري أن يكتب الأسباب والدوافع الوجيهة والمقنعة والمقبولة، حتى يتم الموافقة على خطاب نقل موظف عسكري.

وسنتعرف على جميع الشروط التي ينبغي توافرها عند طلب النقل العسكري بطريقة خطاب نقل موظف عسكري، في الفقرة القادمة.

اقرأ أيضًا: خطاب نقل عسكري

ماهي شروط النقل للمصلحه العامه للعسكريين

في هذه الفقرة من خطاب نقل موظف عسكري نتعرف على شروط النقل للمصلحة العامة الخاصة:

في حالة النقل العسكري فإن هناك مصلحة عامة، ومصلحة خاصة.

المصلحة العامة تهتم بأشياء معينة وتيسر وفق قوانين محددة:

فإنه لا يمكن نقل العسكري من مكان إلى مكان آخر، أو من جهة إلى جهة أخرى إلا بناء على مقتضيات مصلحة العمل، ولا بد أن يناسب هذا النقل مصلحة العمل، شريطة أن توافق الوظيفة الجديدة المنقول إليها مع وظيفة ورتبة وتخصص الفرد في الوظيفة الحالية.

وقد يتم طلب بعض الأفراد أو الموظفين العسكريين في حالة الاحتياج، فقد يكون هناك بعض المناطق أو الجهات قليلة العدد وتحتاج إلى مزيد من الجنود والموظفين، وفي بعض المناطق لديها عدد كثير أو زيادة عن طاقتها، فيتم نقل الجنود والموظفين من المنطقة الثانية إلى المنطقة الأولى بما يناسب ويتوافق مع الشرط الأول، وهو أن تتلاءم الوظيفة الجديدة مع رتبة واختصاص الفرد في الوظيفة القديمة.

كما أن هناك مصلحة شخصية للنقل، وهي أن هذا الفرد لديه من الظروف الخاصة والعائلية ما يحتاج إلى النقل إلى مدينته ومسقط رأسه، ولا بد من مراعاة مصلحة وحياة الفرد، والظروف والدوافع التي قد تطرأ عليه في أي وقت، ففي النهاية سيقوم بواجبه في هذه المنطقة أو تلك.

ومن هذه الدوافع والأسباب التي يقدمها الموظف العسكري في خطاب نقل موظف عسكري:

أن يكون الموظف العسكري هو العائل الوحيد لأسرته، ولا يوجد أحد غيره يعول أسرته ويرعاهم ويقوم بشئون حياتهم على أكمل وجه، ويمكن إثبات ذلك من المحكمة في ورقة خاصة به، تثبت أنه العائل الوحيد، وقد يتم ذكر جميع الأسماء التي يعولها في تلك الورقة المرفقة مع خطاب نقل موظف عسكري.

أن يكون أحد أقارب الموظف العسكري مريضًا، ويحتاج إلى عناية واهتمام ورعاية، وهو من أقاربه من الدرجة الأولى، سواء أبوه أو أمه، أو ابنه أو زوجته، وقد يكون هو الشخص الوحيد الذي يمكنه القيام بهذا الأمر، إما لانشغال الآخرين، أو عدم وجودهم، فيعمد إلى كتابة خطاب نقل موظف عسكري للحصول على النقل.

معروض نقل عسكري الأمن العام

بسم الله الرحمن الرحيم

إلى قائد الأمن العام/ ……………………. المحترم.

تحية طيبة، وبعد:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الموضوع/ خطاب نقل موظف عسكري.

يشرفني أن أرفع إليكم معروضي هذا وأنا في فخر وشرف بأني جندي وتحت قيادتكم الحكيمة والرشيدة، شاكرًا لكم كل الأعمال العظيمة التي تقومون بها وتبذلونها في خدمة هذه البلاد العظيمة، فأنتم ونحن في جهاد عظيم في جهاد للحفاظ على الدين والمقدسات الإسلامية العظيمة، وجهاد في الحفاظ على أمن وسلامة المواطنين والحجاج والمعتمرين، فشكرًا لكم على كل ما تقومون به من أعمال وإنجازات، وشكرًا على كل تلك الخدمات الكثيرة التي تقدمونها للجنود والموظفين، وشكرًا لكم على مراعاة احتياجات الجنود والأفراد والموظفين العسكريين، وجزاكم الله عنا كل خير، وأدام الله الأمن والأمان لهذا البلاد العظيم المبارك.

سيدي القائد:

لا يخفى عليكم أني التحقت بالسلك العسكري منذ فترة من الزمن، وتم نقلي إلى هذه المنطقة وتحت خدمتكم وقيادتكم وفق المصلحة والاحتياج الذي تم طلبه من قبلكم إلى المنطقة التي كنت أعمل بها من قبل.

وأنا هنا وفي هذه المنطقة في راحة وخير ولله الحمد، وقد مرت على هذه سنوات طويلة.

كما لا يخفى عليكم أن أسرتي وأطفالي يعيشون في المنطقة الأولى التي كنت أعمل بها، والتي تبعد عن هنا مئات الأميال، ويصبح من الصعب عليّ الذهاب والعودة إليهم في الإجازات الرسمية والعادية.

وحدثت لي مؤخرًا ظروف صعبة جدًّا، لا أستطيع أن أبقى هنا وأسرتي في تلك المنطقة البعيدة.

وهذه الأسباب والدوافع التي جعلتني أرفع إليكم معروضي هذا يمكن أن أوضحها في السطور التالية:

تعيش أسرتي في خير ولله الحمد، ولدي من الأبناء ثلاثة أولاد وبنت، الابن الأكبر عمره 20 سنة، وهو الذي يقوم بشئون الحياة ويوفر لهم كل ما يحتاجون إليه من مأكل ومشرب وملبس ويوفر لهم ما يريدون من ذلك كله.

وقبل شهر تقريبًا كان يقود سيارة صاحبه، فهو يستعيرها أحيانًا، وفي أوقات قليلة.

وكان يقود بكل طيش وجنان، وقد صدم أحد المارة، مما أدى إلى موته من ساعته، نعم! فارق حياته من فوره.

وقد تم القبض على ابني وهو في الحجز الآن، حتى انتهاء القضية.

وقد أخذت إجازة في ذلك الوقت لمدة عشرة أيام، ولكنها لم تكن كافية.

فزوجتي تأثرت بهذا الحدث بشكل كبير جدًّا، بل إنها لم تعد تتمالك نفسها، بل إنها تبقى في المشفى أكثر من بقائها بالبيت، وأنتم تعلمون جيدًا ضعف النساء في هذا الأمر وعاطفتهن الجياشة.

وأنا هنا وفي عملي ولا أدري ما يحل بزوجتي أو ابني،

ولا بد من تواجدي هناك وبشكل مستمر؛ لأن زوجتي بدأت تنهار، وقد يحكم على ابني بالسجن لفترة طويلة.

لذلك أطلب منكم سيدي القائد قبول معروضي هذا والتوجيه إلى من يهمه الأمر بنقلي إلى منطقة أخرى، فوظيفتي العسكرية التي هنا لا أستطيع أن أتركها فترة طويلة، ويجب أن أكون متواجدًا طوال الدوام.

ولكن هناك سأكون بالقرب منهم وإلى جوارهم، وسأتمكن من العناية بهم ورعاية مصالحهم.

سيدي القائد:

أرجو منكم قبول طلبي هذا، فأنا في أمس الحاجة إلى النقل إلى تلك المنطقة، لم أعد قادرًا على التحمل أكثر، وأشعر أني أصبحت مقصرًا في عملي من كثرة تفكيري وقلقي بهذا الأمر.

شاكرًا لكم حسن تعاونكم معي، وجزاكم الله خيرًا.

وقد أرفقت إليكم جميع البيانات والإثباتات من أوراق المرور وشهادة الوفاة وأوراق النيابة العامة.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مقدم المعروض/ ……………………………

الرقم العسكري/ ……………………………

المسمى الوظيفي/ …………………………..

عنوان البريد الالكتروني/ ……………………………

رقم الهاتف/ …………………………..

التوقيع/ …………………………..

نموذج طلب نقل داخلي عسكري

بسم الله الرحمن الرحيم

إلى القائد/ …………………………………. الموقر.

تحية عسكرية، وبعد:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الموضوع/ خطاب نقل موظف عسكري.

أرفع إليكم طلبي هذا وكلي أمل بالله ثم بكم في نقلي إلى المدينة التي تسكن فيها أسرتي وتستقر فيها.

وهذا لا يتنافى مع حبي لوظيفتي وعملي، ولا يتعارض مع حبي للخدمة العسكرية، بل هي الشرف الذي كنت أتمناه وحصلت عليه، وهي التي إن كنت ذكرتها أقف إجلالًا لها وعظمة، وقد نلتها بفضل من الله ومنة.

هذا وقد شهدتم لي بالأخلاق وحسن السيرة والسلوك في أكثر من مرة وفي أكثر من حفل ومهرجان.

ولكن يا سيدي العزيز أتتنا أسباب هي من فوق رؤوسنا ولا أستطيع أن أنفك منها.

سيدي العزيز:

لا يخفى عليكم أن أبي توفي منذ وقت طويل رحمه الله رحمة واسعة.

ولا يخفى عليكم أني العائل الوحيد لعائلتي المكونة كلها من نساء.

وأمي هي من تقوم بجميع مهام البيت من رعاية واهتمام وتأديب وتوفير وغيرها من المهام التي يعجز عنها بعض الرجال.

نعم! فهي حازمة شديدة تربينا على الرجولة والشهامة والأخلاق الحميدة، حفظها الله ورعاها.

وفي الفترة الأخيرة أهتد ركنها، وبدأت تضعف يومًا بعد يوم، وتدهورت صحتها بشكل ملحوظ وفي أشهر قليلة.

فكثرة المسؤولية الملقاة على عاتقها وكبر السن، هما من أثرا عليها بهذا الشكل.

وقد وجدت في نفسي أسفًا شديدًا وحزنًا عميقًا ولومًا قويًّا في أنني لم أقف إلى جوارها أساعدها وأساندها في تربية إخوتي وفي توفير ما يحتاج إليه البيت.

ولكن قدر الله وما شاء فعل.

والآن أريد أن أعوض ما فاتني من طاعة وإحسان، وأحاول جاهدًا أن أضع أمي الحبيبة على أكف الراحة، وألَّا تجهد نفسها أبدًا بأي عمل، بل ترتاح لباقي عمرها.

وهذه الأسباب الوجيهة والمقبولة التي رفعتها لكم هي من جعلتني ألجأ إلى رفع المعروض إليكم، فصحة والدي في خطر مع تزايد تلك المسؤوليات على عاتقها.

لهذا أرجو من سيادتكم التكرم والموافقة على معروضي هذا ونقلي إلى المدينة التي تسكن فيها أسرتي.

وأعدكم أن أحافظ على عملي كما كنت هنا، وأن أكون ملتزمًا بالنظام والقانون.

وتقبلوا خالص تحياتي.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مقدم الطلب/ …………………………..

الرقم العسكري/ ………………………….

رقم الكتيبة/ …………………………..

رقم التلفون/ ………………………….

التوقيع/ …………………………..

مقدار بدل النقل للعسكريين

في هذه الفقرة من خطاب نقل موظف عسكري نتحدث عن بدل النقل العسكري، يتم اعتماد بدل النقل العسكري وتحديده بقوانين وأنظمة معينة، فهو يختلف باختلاف الرتبة والوظيفة، لذلك تجده يختلف من موظف إلى آخر.

نقل عسكري لسفارة

يتم هذا النقل وفق إجراءات عليا من القادة، حيث يتم نقل العسكري للسفارة بناء على أمر خاص، ويعتبر ضمن ملحق عسكري.

وهذا له من المميزات والعلاوات والبدلات الكثير، ولكنه يتم وفق قانون معين وأمر خاص.


بهذا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا لهذا اليوم خطاب نقل موظف عسكري، تحدثنا فيه عن الكثير من الأمور الهامة المتعلقة بـ: خطاب نقل موظف عسكري بشكل مفصل، مع ذكر النماذج التوضيحية والمعارض الحقيقية لهذا الأمر ليتضح بذلك المقال.

يمكنكم التواصل معنا عبر الواتساب على الرقم التالي:966537766633+